9.7 ملايين مستخدم لـ«النقل العام» بعجمان في 6 أشهر


أكدت هيئة النقل العام في عجمان أن عدد مستخدمي النقل الجماعي ومركبات الأجرة في الإمارة عبر الخطوط الداخلية والخارجية بلغ 9.735.760 راكباً خلال النصف الأول من ا لعام الجاري، بينما شهدت نفس الفترة من العام الماضي نقل 16 مليون راكب، حيث جاء انخفاض عدد الركاب نتيجة لإيقاف بعض الخطوط الداخلية والخارجية منذ انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد وتنفيذ سياسة التباعد داخل الحافلات من أجل حماية الركاب من الوباء.

وتعمل الهيئة جاهدة على تطبيق الإجراءات الاحترازية الدورية لضمان سلامة الركاب والسائقين للتصدي للأوبئة حيث يتم إجراء عمليات التعقيم لحافلات النقل العام ومركبات الأجرة بصورة مستمرة وفق أعلى المعايير المتبعة، كما تم إجراء فحوص دورية لـ2500 سائق يعملون في مركبات الأجرة. وقررت الهيئة منح بطاقات مسار الخاصة بأجرة حافلات النقل العام للعاملين في الخط الأول من أطباء وممرضين لاستخدام النقل العام مجاناً وذلك عرفاناً لدورهم الكبير في حماية المجتمع.


حافلات جديدة

وكشف عمر محمد راشد لوتاه المدير التنفيذي لقطاع العمليات في هيئة النقل العام بعجمان لـ(البيان) عن خطة للهيئة لإحلال 48 حافلة واستبدالها بحافلات جديدة بقيمة 24 مليون درهم وذلك بتوفير أسطول يتماشى مع الكثافة السكانية ويلبي متطلبات الجمهور، لافتاً إلى أن الحافلات الجديدة بسعة 70 راكباً لكل حافلة، وهي صديقة للبيئة وقليلة الانبعاثات الحرارية ومن المتوقع أن تدخل الخدمة في نهاية العام الجاري.

وذكر أن عدد الركاب الذين استخدموا مركبات الأجرة التابعة لشركات الامتياز خلال النصف الأول بلغ 9161760 راكباً مقارنة بمستخدمي مركبات الأجرة خلال نفس الفترة من العام الماضي 14848076 راكباً، كما استخدم النقل الجماعي 574257 راكباً خلال النصف الأول من العام الحالي، وشهدت نفس الفترة من العام الماضي نقل 1097845 راكباً، وأرجع انخفاض عدد الركاب نتيجة لجائحة كورونا ولإيقاف حركة بعض الخطوط الداخلية والخارجية.



وأشار إلى إيقاف استخدام الأوراق النقدية في حافلات النقل العام الأمر الذي أسفر عن زيادة عدد المستخدمين لبطاقة مسار حيث وصل عدد المشتركين إلى 50 ألف مشترك، كما قررت الهيئة منح بطاقات مسار مجاناً للعاملين في الحقل الطبي وذلك تقديراً لجهودهم في حماية المجتمع وتشكيلهم خط الدفاع الأول لحماية صحة الناس.

وأنجزت الهيئة خلال النصف الأول 6653 معاملة إلكترونية.
هل ساعدك الموقع على الوصول إلى المحتوى المطلوب ؟